• ×

04:22 مساءً , الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017

واقع ثقافة مقاطعة المنتجات لدى الشعب السعودي .. بقلم الأستاذ / منصور عبدالله أبوطالب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واقع ثقافة مقاطعة المنتجات لدى الشعب السعودي
إعداد / منصور عبدالله أبوطالب

المُقاطَعَةُ هي : الامتناع عن معاملة الآخرين اقتصاديًّا أَو اجتماعيًّا وَفْقَ نظام جَماعيّ مرسوم (معجم المعاني)

وبما أننا في مجال مقاطعة المنتجات فسنتطرق لتعريف المقاطعة الاقتصادية
المقاطعة الاقتصادية هي: عملية التوقف الطوعي للمستهلك عن استخدام أو شراء أو التعامل مع سلعة أو خدمة ما لجهة معينة تسيء أو تلحق الضرر به أو بغيره كشكل من أشكال الاستنكار أو الاعتراض. (ويكبيديا - أغسطس 2014 )

بداياتها :-
ليس هناك تاريخ محدد إلا أن هناك أحداث قد حدثت تدل على استخدامها كسلاح وكأداة ضغط على مر العصور منها :ـ
مقاطعة بني هاشم هي قرار اتخذه سادة قريش بداية ظهور الإسلام بالمقاطعة التامة لفرع بني هاشم القرشي وذلك للضغط على رسول الله في الإسلام محمد بن عبد الله ولثنيه عن الدعوة للإسلام فتعاهدوا على ألا يتعاملوا معهم بأي شكل من المعاملات كالبيع والشراء والزواج. وقد علقوا صحيفة بهذا المضمون في الكعبة واستمرت المقاطعة ثلاث سنوات عزل خلالها بنو هاشم في شعب أبو طالب.(ويكيبيديا - مارس 2016)



قصة ثمامة بن أثال (رضي الله عنه) عن أبي هُرَيْرَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قَالَ :
بَعَثَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - خَيْلاً قِبَلَ نَجْدٍ، فَجَاءَتْ بِرَجُلٍ مِنْ بَنِي حَنِيفَةَ يُقَالُ لَهُ ثُمَامَةُ بْنُ أُثَالٍ، فَرَبَطُوهُ بِسَارِيَةٍ مِنْ سَوَارِي الْمَسْجِدِ، فَخَرَجَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – فَقَالَ :
" مَا عِنْدَكَ يَا ثُمَامَةُ ؟" .
فَقَالَ: عِنْدِي خَيْرٌ يَا مُحَمَّدُ ! إِنْ تَقْتُلْنِي تَقْتُلْ ذَا دَمٍ، وَإِنْ تُنْعِمْ تُنْعِمْ عَلَى شَاكِرٍ، وَإِنْ كُنْتَ تُرِيدُ الْمَالَ فَسَلْ مِنْهُ مَا شِئْتَ .فَتُرِكَ حَتَّى كَانَ الْغَدُ ثُمَّ قَالَ : لَهُ مَا عِنْدَكَ يَا ثُمَامَةُ ؟ " .قَالَ: مَا قُلْتُ لَكَ إِنْ تُنْعِمْ تُنْعِمْ عَلَى شَاكِرٍ !فَتَرَكَهُ حَتَّى كَانَ بَعْدَ الْغَدِ فَقَالَ:" مَا عِنْدَكَ يَا ثُمَامَةُ ؟ " .فَقَالَك عِنْدِي مَا قُلْتُ لَكَ !فَقَالَ : " أَطْلِقُوا ثُمَامَةَ " ..
فَانْطَلَقَ إِلَى نَجْلٍ قَرِيبٍ مِنْ الْمَسْجِدِ، فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ دَخَلَ الْمَسْجِدَ فَقَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ! يَا مُحَمَّدُ ! وَاللَّهِ، مَا كَانَ عَلَى الأرْضِ وَجْهٌ أَبْغَضَ إِلَيَّ مِنْ وَجْهِكَ، فَقَدْ أَصْبَحَ وَجْهُكَ أَحَبَّ الْوُجُوهِ إِلَيَّ، وَاللَّهِ مَا كَانَ مِنْ دِينٍ أَبْغَضَ إِلَيَّ مِنْ دِينِكَ، فَأَصْبَحَ دِينُكَ أَحَبَّ الدِّينِ إِلَيَّ، وَاللَّهِ مَا كَانَ مِنْ بَلَدٍ أَبْغَضُ إِلَيَّ مِنْ بَلَدِكَ، فَأَصْبَحَ بَلَدُكَ أَحَبَّ الْبِلَادِ إِلَيَّ. وَإِنَّ خَيْلَكَ أَخَذَتْنِي، وَأَنَا أُرِيدُ الْعُمْرَةَ ، فَمَاذَا تَرَى ؟
فَبَشَّرَهُ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَأَمَرَهُ أَنْ يَعْتَمِرَ فَلَمَّا قَدِمَ مَكَّةَ، قَالَ لَهُ قَائِلٌ : صَبَوْتَ ؟ ! قَالَ : لا، وَلَكِنْ أَسْلَمْتُ مَعَ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، وَلا، وَاللَّهِ لَا يَأْتِيكُمْ مِنْ الْيَمَامَةِ حَبَّةُ حِنْطَةٍ حَتَّى يَأْذَنَ فِيهَا النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -) البخاري : 4024(
وجاء في الأثر أن الناس في زمن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب -رضي الله عنه - جاءوا إليه وقالوا :
نشتكي إليك غلاء اللحم فسعره لنا ،فقال: أرخصوه أنتم ؟ فقالوا :نحن نشتكي غلاء سعر اللحم عند الجزارين ونحن أصحاب الحاجة فتقول :أرخصوه أنتم ؟ وهل نملكه حتى نرخصه ؟وكيف نرخصه وهو ليس في أيدينا ؟ فقال قولته الرائعة :اتركوه لهم..
وتذكر كتب التاريخ أنه " قيل لإبراهيم بن أدهم: إن اللحم قد غلا !!.
فقال: أرخصوه أي: لا تشتروه (حلية الأولياء - (ج 8 / ص 32)
وأنشد في ذلك:
وإذا غلا شيء عليَّ تركته ... فيكون أرخص ما يكون إذا غلا

وكما حدث قبل بضع سنوات عندما استيقظ الشعب الأرجنتيني، صباح أحد الأيام، وإذا بتجـّار الدواجن والبيض قد اتفقوا جميعهم على رفع سعر البيض، ولكن المواطن الأرجنتيني عندما ينزل إلى البقالة ويجد سعر البيض مرتفعاً، فإنه يعيده إلى مكانه، وبعد عدة أيام تكدس البيض في الثلاجات والمخازن والمستودعات والبقالات دون وجود مشترٍ له فاجتمع التجار واتفقوا على بيع البيض بسعره السابق قبل الارتفاع، ولكن الشعب الأرجنتيني رفض أن يشتري البيض مرة أخرى، وذلك لكي يعطوا درسا للتجـّار، فعاد التجـّار وخفضوا من سعر البيض مرة أخرى، ولكن الشعب استمر في عدم شراء البيض، وبسبب ذلك اضطر التجّار وهم مجبرون بأن يبيعوا البيض بربع سعره قبل الارتفاع مع تقديم اعتذار رسمي للشعب في الصحف الرسمية.
ثقافة المقاطعة في السعودية
بدأت تنتشر ثقافة المقاطعة للمنتجات وإن كانت لم تصل إلى الحد المطلوب .
فجميعنا يتذكر حملة مقاطعة الدنمارك ومقاطعة شركات الألبان ومقاطعة الدواجن واليوم هناك حملة لمقاطعة شركة الاتصالات ( stc ) وهناك اليوم دعوة لحملة مقاطعة المطاعم .

دواعي وأسباب المقاطعة
1- جشع وتلاعب التجار بالأسعار.
2- غياب دور المؤسسات الرقابية ومؤسسات حماية المستهلك .
3- الاساءة لمعتقداتنا أو ثوابتنا الشرعية كما حدث من الدنمارك بنشرهم للرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم .
وقفة :ـ
تعد مقاطعة المنتجات التي تشهد تلاعباً بالأسعار من السياسات القوية التي يلجأ لها المستهلكون للضغط على التجار والشركات؛ إلا أنّ هذه الحملات تحتاج لوعي وقوة كي تحقق أهدافها، «العبدلي عبيد, جريدة الرياض, الاثنين 1 صفر 1433 هـ - 26 ديسمبر 2011م - العدد 15890 »

أبرز مظاهرها وآثارها السلبية في حياة الفرد و المجتمع .
عدم الوعي بآثار المقاطعة ستكون لها آثار سلبية على الفرد والمجتمع :-
1- ومن أهم تلك الآثار زيادة طمع وجشع التجار .
2- ثقافة المقاطعة التي تنشئ بالترويج لها وبإثارة النفوس وتشجيعها وهي تفتقد إلى التخطيط والتنظيم غالبا ما تبوء بالفشل وقد ينتج عن ذلك أثر عكسي وإصرار التجار على زيادة الأسعار وعدم الالتفات لأفراد المجتمع أو مصالحه.
3- عندما يرفع التاجر السلعة ولا يجد الرادع له سواء على مستوى المؤسسات أو عن طريق أفراد المجتمع فإن ذلك يعد بمثابة تشجيع وتمهيد لبقية التجار أن يحذوا حذوه.
4- وكذلك قد تكون لنجاح ثقافة المقاطعة أحيانا أثرا سلبيا على المدى البعيد خاصة إذا تعود الشعب على تنفيد قراراته بنفسه بعيدا عن مؤسسات الدولة فقد تقود إلى ماهو أخطر من المقاطعة.
كيفية علاجها وطرائق التعامل معها من منظور التربية الإسلامية .
سبل الوقاية والعلاج
1- زيادة الوعي لدى الشعب السعودي بثقافة المقاطعة وإيجابيتها وسلبياتها المحتملة وذلك عن طريق وسائل الإعلام أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أو عن طريق اللقاءات والمحاضرات التوعوية للفئة المستهدفة والمعنية بذلك .
2- قيام مؤسسات الدولة المعنية بذلك بتفعيل دورها الرقابي.
3- استجابة مؤسسات الدولة ذات العلاقة لنداءات وشكاوى أفراد المجتمع .
4- وضع قوانين صارمة للحد من جشع التجار وأطماعهم.

تم بحمد الله
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

إعداد / منصور عبدالله أبوطالب
طالب ماجستير بكلية التربية جامعة الملك خالد تخصص أصول تربية إسلامية وعامة
العمل – معلم
الخدمة في التعليم 17 سبعة عشر سنة
أربع سنوات مديرا وأربع سنوات مرشدا طلابيا وتسع سنوات معلما

المراجع:-
1- موقع ويكبيديا https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B7%D8%B9%D8%A9_%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9
2- العسقلاني أحمد بن حجر . فتح الباري شرح صحيح البخاري.1407هـ . دار الريان للتراث.
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=7885&idto=7891&bk_no=52&ID=2258
3- معجم المعاني الجامع .
http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B7%D8%B9%D8%A9/

بواسطة : الأستاذ منصور عبدالله أبوطالب
 0  0  551
التعليقات ( 0 )