• ×

11:35 مساءً , الخميس 10 شعبان 1439 / 26 أبريل 2018


من تربويات

الله مع المحسنين .. بقلم  د. حنان أبو لبدة

الله مع المحسنين .. بقلم د. حنان أبو لبدة

كم من موقف يصدر من إنسان يسعدك ، يبهجك يأتيك بفرح لم تنتظره؛ لأنك تعتقد أن المودة الخالصة التي لا تشوبها شوائب المنافع والمطالب المادية هي الدافع الحقيقي لتلك..

21-07-1439 | 0 | 0 | 56

محتويات

26-12-1438 | 0 | 0 | 319

نحو تربيةٍ نبويةٍ للشباب.. بقلم الأستاذ الدكتور/ صالح بن علي أبو عرَّاد

ليست التربية النبوية للشباب منحصـرةً في مـجرد الوعظ اللفظي الـمباشـر، ولا في توجيه التعليمـات وإسداء النصائح، ولا في حفظ الأحاديث النبوية واستظهارها؛ ولكنها تربيةٌ شاملةٌ جامعةٌ مانعةٌ لكل جوانب الحياة الـمـختلفة في كل جزئيةٍ من جزئياتها، وفي كل شأنٍ من شؤونها الظاهرة والباطنة. ولعل خير دليلٍ



20-12-1438 | 0 | 0 | 333

خواطر في ظلال الحرمين .. بقلم د. حنان أبو لبدة

ما أحرانا أن نقف وقفة ملؤها الشكر والامتنان لخالقنا الواحد المنّان ، الذي حبانا بنعمه التي لا نقوى على حصرها وإحصائها ! . تلك الخواطر التي تراودني كلما زرت الحرمين الشريفين ، فأحمد الله على فضله الذي حباني ، وهيّأ لي الأسباب ؛ لأحظى بزيارة الحرمين ؛ لأداء فريضة الحج ، أو لأداء مناسك العمرة ، امتثالًا لقول الله تعالى : " وأتمّوا الحجّ والعمرةَ لله " البقرة : .. [المزيد ...]



16-09-1438 | 0 | 0 | 401

انسجام بقلم د. حنان أبو لبدة

كم من نجاحات نحققها في أعمالنا ووظائفنا، ونصل بهذه النجاحات إلى حدّ الإبداع والتميز.



25-06-1438 | 0 | 0 | 488

الزمن البديل .. بقلم/ د. عبدالعزيز السيد عبدالعزيز

مفهوم الزمن من أكثر المفاهيم ارتباطاً بحياة الإنسان وفكره، فلا يمكن فهم حادثة أو ظاهرة معينة إلا في إطار ظرفها الزمني؛ ومن هنا فإن تجريد أي موضوع أو حادثة من ظرفها الزمني يعني هدم أحد أركانها ومن ثم لا يمكن فهمها وإدراكها إدراكاً صحيحاً.



25-06-1438 | 0 | 0 | 670

الأمن النفسي ... بقلم/ د. إيناس الشافعي

الأمن في مفهومه العام يعني الاطمئنان وعدم الخوف، ولعل الحديث عن الأمن النفسي من الأهمية بمكان، وخاصة أن النفس الإنسانية هي إحدى المكونات الأساسية للإنسان فهي القوة المحركة والطاقة الكامنة وهي منبع الرغبة ومنشأ الميل وأساس الهوى.



04-04-1438 | 0 | 0 | 872

اعتذار .. بقلم د. حنان أبو لبدة

إلى كل من جعل ديننا الإسلامي السمح منهج حياة ، إلى كل من حمل لواء لغتنا الفصحى لغة القرآن ، وعمل على رفعتها ، وبمناسبة اليوم العالمي للغة العربية أهدي هذا المقال. اعتذار أحببتها منذ بدأت تعلم حروفها في المرحلة الابتدائية، وازداد حبّها في قلبي، حتّى صرت أتنفّس شذاها، وأعشق جرس أصواتها، وأترنّم عند سماعها بشدو مبدعيها نثرًا ونظمًا. إنّها لغتي العربيّة الفصحى، لغة الق



04-04-1438 | 0 | 0 | 590

وَتَرُ الحُزْن .. بقلم د. حنان أبو لبدة

إذا كان الحزن مثمرًا إلى الحد الذي يفجر الإبداع فالناس ليسوا جميعًا مبدعين.



26-03-1438 | 0 | 0 | 699

تطوير الذات .. بقلم د/ إيناس الشافعي محمد

المقصود بتطوير الذات ذلك النشاط والجهد الموجه عن وعي وإرادة للارتقاء بالشخصية أو جوانب محددة منها، إما استجابة لمتطلبات وتفاعلات الحياة، أو بدافع ذاتي من داخل الفرد لإشباع حاجات معينة.



21-03-1438 | 0 | 0 | 1101

مفهوم "التعليم البنكي" عندباولو فريري 1921- 1997م (Paulo Freire). بقلم/ د. لطفي حجلاوي

تتسم فلسفة فريريالتربوية الاجتماعية بإيمانها في النّهاية بإمكان تغيير دور التنشئة الاجتماعية من قهر الإنسان إلى تحريره.



08-03-1438 | 0 | 0 | 777

النسبية التاريخية ... بقلم د.عبدالعزيز السيد عبدالعزيز

التاريخ- تجربة مكتملة بكل جوانبها ونتائجها الإيجابية والسلبية، ومن ثم فالتاريخ هو الأقدر على تسليط الضوء على جوانب الخلل وأوجه القصور التي تكرر نفس أخطاء الماضي.



23-02-1438 | 0 | 0 | 745

الداعية الناطق والداعية الصامت .. بقلم/ أ.د. صالح بن علي أبو عرَّاد

الدعوة إلى الله تعالى فريضةٌ عظيمةٌ ، وشرفٌ كبيرٌ لا يناله إلا من وفقه الله تعالى لذلك ، وهي من أوجب الفرائض التي خص الله تعالى بها الأنبياء والرسل الكرام عليهم أفضل الصلاة وأتم السلام ، وجعلها من بعدهم مُهمة ورسالة التابعين لهم والآخذين بمنهجهم ، الذين عليهم أن يُبلغوا دين الله تعالى لبني البشر في كل زمانٍ ومكان إلى قيام الساعة



13-02-1438 | 0 | 0 | 766

التهاون في التربية من أجل الموضة .. بقلم د/غادة حمزة الشربيني

التهاون في التربية من أجل الموضة عندما نقول التربية مسؤولية فليس بالضرورة أن يكون المقصود هو الحث على الشدة أو القسوة,وإنما القصد قيام الآباء و المربين بأداء الواجب المنوط بهم تجاه الأبناء دون تقصير أو تقاعس,و الحديث عن مسؤولية التربية يفرض نفسه في الوقت الراهن نظرا لما نلاحظه على الأجيال الجديدة من تغير ظاهر في الهيئة و السلوك وهذا التغير قد يتنافى



13-02-1438 | 0 | 0 | 604

بردة الخلود .. بقلم الأستاذة مها المحمدي

بردة الخلود الومضات النيرة للحرف العربي معنى صياد ؛ يصطاد به من العقل المسافات المجهولة والمعلومة من الفضاء الأبدي فسجل مجده باقي ؛ يبرهن أن لغتنا شريفة وأشرف اللغات ! والعبقرية فنون ..



06-09-1437 | 0 | 0 | 809

رمضان والسعادة .. بقلم أ. د. نبيل سفيان

رمضان والسعادة بقلم أ. د. نبيل سفيان عزيزي القارئ: اتفقنا في الموضوعات السابقة أن السعادة تمتد في أدناها من الخلو من الضيق والكآبة والقلق … إلى الشعور بالفرح والنشوة والبهجة واللذة النفسية، ولهذا فمن أسباب التعاسة عدم اهتمامنا بوضع برنامجاً للسعادة فنظل حبيسي روتين يومي قاتل (كجمل المعصرة) وأسرى لحياة رتيبة لا ننفض عن أنفسنا غبارها فنخاف التغير فيستولي



19-08-1437 | 0 | 0 | 1604

دور الأُسرة في أمن الـمجتمع .. بقلم أ.د. صالح بن علي أبو عرَّاد

دور الأُسرة في أمن الـمجتمع بقلم الأستاذ الدكتور صالح بن علي أبو عرَّاد abuarrad@gmail.com بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فإن أمن المجتمع واستقراره من أهم أسباب قوته وعزته ورفعته وتقدمه لأن الفرد فيه يكون آمناً على نفسه وأهله وماله الأمر الذي يدفعه إلى دوام العمل والإنتاج بل وزيادته وال



20-08-1436 | 0 | 0 | 1499

المحطـة الرابعـــة : سحر الكلمة الطيبة بقلم أ. خديجة لبيهي

المحطـة الرابعـــة ----------- سحر الكلمة الطيبة إن رصد المواقف الاجتماعية ليس بالأمر الهين لأنه يقع على عاتقك دائما تحري النية الطيبة في سلوكيات الآخرين وتوقع الأفضل منهم، والابتعاد قدر الإمكان عن تصيد الأخطاء الذي يتنافى مع مبدأ الستر الذي يحثنا عليه دائما ديننا الإسلامي، وهذه معادلة صعبة علينا أن نتعامل معها بذكاء، وهو ما حاولنا العمل بموجبه عند ولوج تفاصيل المحطات الس



23-07-1436 | 0 | 0 | 1505

للنجاح عنوان .. بقلم د/غادة حمزة الشربيني

للنجاح عنوان من روائع ما قرأت كتاب ( جدد حياتك ) للشيخ الإمام محمد الغزالى رحمه الله ,ومن أجمل ما ورد في الكتاب قوله : (إن تجديد الحياه لا يأتى بإضافة بعض الأعمال الصالحة لحياة الفرد وسط جملة من السلوكيات الخاطئة ) ، فلن يفضى ذلك إلى خير ,وإنما إذا أراد المسلم الاستقامة فعلية بتجديد نفسه تجديدا شاملا . وعندما نظرت حولى وجدت أننا بحاجة إلى تجديد يرتكز على دعائم وأسس قوية



23-07-1436 | 0 | 0 | 1181

حسن الخلق .. بقلم د. حنان أبو لبدة

حسن الخلق أدهشني موقف لرجل مسؤول يتعامل مع نظرائه في العمل باحترام ومودّة ، وعندما قدم إليه عامل النظافة ؛ ليقوم بعمله المعتاد رأيته يقسو عليه بكلام لا يليق ، وطرده من مكتبه ، واتهمه بقلّة الذوق ، وسوء التصرف . فقلت في نفسي : إلى هذا الحد ممكن أن يكون الانفصام في سلوكنا ، نتعامل باحترام مع فئة من الناس ، ونتعامل بفظاظة مع آخرين ؟ . ألسْنا أتباعًا لنبيّ علّمنا أ



12-05-1436 | 0 | 0 | 1643

مقارنات تربوية..... بقلم : د/غادة حمزة الشربينى

مقارنات تربوية سألني ولدى ما شكل مدرستك وأنت صغيره؟ وهل كنتِ تسعدين بالذهاب إليها؟ جلست وأغمضت عيني لاسترجع أيام الطفولة ,ولا أخفيكم سراً بدأت أبتسم لأنى وجدت في العودة إلى ذكريات الطفولة المتعة ، فحضانتي كانت تطل على ترعة صغيرة وعلى جانبيها الأراضي الخضراء ,وكانت لا تبعد كثيرا عن البيت ، ولازالت أتذكر اسم معلمتي أبله محاسن , الأهم جو الحضانة كان مليئا بالبهجة لدرج



06-05-1436 | 0 | 0 | 1279

وقفة تأمُّل ...... بقلم / د. حنان أبو لبدة

وقفة تأمُّل منذ يومين تعرضت لمواقف أزعجتني أثناء أدائي لأعمالي المعتادة ، التي تقتضيها وظيفتي ، ومن شدّة تأثير تلك المواقف في نفسي ، أخذت أعيد النظر في طريقة أدائها . فلا بأس أن تكون لنا مع النفس وقفة تأمُّل ، نتأمّل فيها أقوالنا وأعمالنا ، نستشعر فيها أثرها وانعكاسها على علاقتنا بالآخرين . وكانت تلك المواقف حين طُلبت منّي أعمال كثيرة ، ينبغي إنجازها جميعًا



22-02-1436 | 0 | 0 | 1119

ولْننهضْ بطموحاتهم . بقلم د. حنان أبو لبدة

ولْننهضْ بطموحاتهم يبدأ العام الدراسي الجديد ، ويتجه أبناؤنا لمدارسهم وجامعاتهم ، يحملون بين جوانحهم أحلامًا وأمنيات وطموحات لا حصر لها . ففي المدارس منهم من حقّق النجاح الذي يطمح إليه ، ويقدم على مدرسته متفائلًا بتحقيق مزيد من النجاح ، وبعضهم تعرض لإخفاقات في بعض الدروس ؛ لتقصير في المذاكرة ، إمّا لعدم تقبّله لبعض المعلّمين ، أو لظروف عائليّة ، ساهمت في ال