• ×

04:12 مساءً , الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017

ضيف وحوار (4) .. ومع الدكتور / أحمد بن محمد الزيداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 http://www.tarbyatona.net/contents/useruppic/227564b98c2ec585fd.jpg

أخي الزائر
أختي الزائرة
ثقة منا في سداد آراء الضيف الكريم ونضوج تجربته في الحياة فإننا ندعوكم للاطلاع والإفادة من محتوى هذا الحوار مع ضيفنا :
الدكتور/ أحمد بن محمد الزيداني
أستاذا مساعداً بكلية التربية بجامعة الملك خالد .. أنظر لسيرته الذاتية: http://www.tarbyatona.net/articles.phpaction=show&id=60
-=-=-=-



1- تعريف موجز بشخصكم الكريم ؟


 الاسم: أحمد بن محمد الزيداني
المؤهل: دكتوراه
التخصص: إرشاد نفسي
وقد حصلت على البكالوريوس في علم النفس من جامعة الإمام كلية اللغة العربية والعلوم الاجتماعية بالجنوب عام 1408هـ. والماجستير في علم نفس من كلية التربية بجامعة الملك سعود 1413هـ. والدكتوراه في علم نفس من كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض 1423هـ.
كما أنني حاصل على بعض الدورات المعتمدة منها: دورة في تدربين المدربين ودورة في التخطيط الاستراتيجي- ودورة في التخطيط التنفيذي- ودورة في مهارات العرض والإلقاء- ودورة فاعلية المدير في جماعات العمل ودورة في التعليم الالكتروني.
أعمل حالياً أستاذا مساعداً بكلية التربية بجامعة الملك خالد.

2- المشروع الذي تتمنى إنجازه ؟

 الأماني كثيرة ويأتي في مقدمتها مشروع النظرية الإسلامية في علم النفس ولعلي أنقل لكم ما كتبه الدكتور مالك البدري في هذا الشأن وهو من العلماء المهتمين بتأصيل علم النفس:
" إنّ التأصيل الإسلامي لعلم النفس فرض على كل نفساني مسلم وأنّ من لا يهتمّ به فيدرس مادته من الكتب الغربية أو ترجمتها للعربية قد يكون آثما وربما يتحمّل إثم من يضلوا السبيل من طلابه بسبب تأثرهم بالفكر الغربي العلماني الذي قدّمه لهم كذبا ً في إطار العلم الذي تأكد إثباته"
ورغم الانتصارات المذهلة لعلم النفس إلا أننا لا نجد التطبيقات المثلى بل الفهم الواضح لانجازاته الممكنة في بلادنا، لذا فالمشروع الأخر الذي أتمنى أن يتحقق أن نجد في جامعاتنا معامل بحثية كنظيراتها في العالم الغربي لعلها تسهم في دراسة الإنسان وتقدم الحلول للمشكلات وتعطينا رؤية واضحة لمقدرات الإنسان المحلي وحاجاته وإمكاناته، وتعزز من بيان كيف نستفيد من علم النفس في حياتنا.

3- موقع إلكتروني تهتم بمتابعته ولماذا ؟

 عالمياً موقع جمعية علم النفس الأمريكية، وذلك لاحتوائه على الجديد في علم النفس مما يجعل الباحث والمتخصص على اتصال بتخصصه يمده بالمعلومات المفيدة والجديدة، كما أنه يمثل حلقة وصل عالمية للمتخصصين في علم النفس. وهناك موقع الشبكة العربية لعلم النفس وهو موقع ينبغي على المتخصصين الرجوع إليه لما يهدف إليه من إيجاد ملتقى علمي رصين للمتخصص العربي.
أما محلياً فهناك عدد من المواقع أرجع ليها بين فترة وأخرى، منها موقع الدرر السنية للتعرف على تخريج الأحاديث الصحيحة من غيرها فقد ابتلينا في هذا الوقت وعبر الشبكة ببعض الأحاديث التي تنسب للمصطفى علية السلام وتحتاج من الواحد الوقوف عندها للتأكد من صحتها.
كما أجدني أستمتع بالرجوع لموقع الأكاديمية الإسلامية وغيره من المواقع الإسلامية المعتبرة وذلك لاحتوائه على الكثير من كتب التراث التي أرجع إليها لحاجتي العلمية حيث أن مجال علم النفس يلزم الباحث المسلم أن يعقد المقارنات بين النظريات الغربية ومدى مناسبتها للمجتمع الإسلامي.
كما أنني أتردد على مواقع الصحف الالكترونية بين فينة وأخرى.

4- كتاب تنصح بقراءته ؟

 كتاب الله عز وجل مع مزيد من التدبر والتأمل.

5. كاتب تأثرت بكتاباته ؟

 رحلة التأثر بالكتاب تطورت باستمرار من مرحلة إلى مرحلة، ولكن أهم من تأثرت بهم ولازلت، هم على التوالي: مالك بن نبي، وعباس محمود العقاد، ومصطفى صادق الرافعي، وسيد قطب، وابن قيم الجوزية، العابد الجابري، طه عبد الرحمن، أنور الجندي.. والقائمة طويلة، ولكل كاتب موقع خاص..

6. أخطر المشاكل المعاصرة التي تواجه مجتمعنا؟

 لعل التغريب الذي بدأت تقوى شوكته من أبرز المشكلات التي نواجهها وصار المتأمل لأوضاع الشباب الذين هم مستقبلنا القريب يلحظ ذلك التغريب واضحاً في سلوكياتهم وثقافتهم، كما بدأت تظهر لدينا في المجتمع بعض المشكلات التي لم نعهدها من قبل تبين أن المجتمع بدأ يعاني من تزعزع في قيمه الأخلاقية التي تدعوا المسئولين إلى التنبه لها وتقييمها ووضع الحلول المناسبة لها، ولعلي أذكر هنا مثال واحد تبين المقصود من الكلام السابق:
فجرأة بعض الشباب في إظهار المعصية والتباهي بها أمام الآخرين (والمثل الواضح القريب لذلك شاب جدة المجاهر بالمعصية) يمثل انحدار خطير في القيم الأخلاقية لا تراعى فيه قيم المجتمع بل وتنتهك أجل خصوصياته. فالمجتمع - كما يقول مالك بن نبي - الذي يعمل فيه كل فرد ما يحلو له ليس مجتمعاً ولكنه إما مجتمع في بداية تكونه وإما مجتمع بدأ حركة الانسحاب من التاريخ .

7- شاعر تعجب بقصائده؟

 أنا لا أقراء الشعر كثيراً ، ولكن يعجبني من الشعراء المعاصرين الدكتور عبد الرحمن العشماوي فما يطرحه في شعره يمثل ضمير الإنسان المسلم.

8- صحيفة أو مجلة تحرص على قراءتها؟

 من الصحف الوطن، ومن المجلات البيان.

9- قناة تلفزيونية تتابعها

 قناة مكة وقناة الرسالة والجزيرة الوثائقية وليس باستمرار ولكن عند وجود فرصة.

10- ماذا تعني لك المصطلحات الآتية :

- العولمة؟
- الحداثة؟
- الحوار؟
- التطرف؟

 العولمة: مصطلح السيادة والقوة لم تعمل الأمة لتقنينه وفق حاجاتها.

 الحداثة: لابد منه ضمن ما يتفق مع عقيدتنا ومبادئنا فليس ببع نهرب منه ونتمثل سلوك النعامة بأن ندس رؤؤسنا عن المواجهة والله عز وجل يقول"واعدوا لهم ما استطعتم من قوة".

 الحوار: لغة المتحابين.

 التطرف: دليل المرض والاضطراب.

11. ما السؤال الذي توقعته ولم نورده ؟

 مدى الرضاء عن دور علم النفس في المجتمع.
فعلى الرغم من وجود العلاج الطبنفسي والعلاج النفسي والاجتماعي، فإننا نجد أغلب الناس لا يلتمسون العلاج لمشكلاتهم المرضية، وقد أشار عدد من الدراسات، وبعض الملاحظات السريرية للعديد من الاختصاصيين النفسيين إلى أن المرضي النفسيين يعزفون عن التماس العلاج النفسي نتيجة للمعتقدات وللوصمة الاجتماعية السلبية، التي يحملونها عن المرض والعلاج النفسي، ومن ثم فإنهم قد يحرمون من الخدمات التي ستقدم لهم والتي تعد ضرورية؛ ليعيشوا بتقدير واحترام داخل المجتمع. والملاحظ أن بعض الخدمات التخصصية تقدم عبر غير المختصين وتجد قبولا كبيرا لدى العامة وذلك لصفة الناس الذين يقدمونها والتي يغلب عليها الصفة الدينية، فمحدد الثقافة يلعب دوراً كبيراً في تشكيل ذلك ونحتاج إلى برامج توعوية ودراسات مكثفة للتعامل مع هذه المشكلة وفك لغزها.

12. كلمة مختصرة عن موقع تربيتنا ؟

 فقد يسر الله لي التواصل مع موقع تربيتنا، وسرني ما اطلعت عليه من جهود علمية قيمة وما يقدمه من خدمات علمية لكافة المهتمين، وذلك بالاستفادة من التقنية الحديثة في بث العلم التربوي وإيصاله لأناس تتلهف نفوسهم للمعرفة الحقة، فأسأل الله تعالى أن يوفق القائمين على هذه الموقع لمواصلة هذه المسيرة، و تحقيق الأهداف التي رسمت لهذا الغرض، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


بواسطة : tarbnet
 0  0  2139
التعليقات ( 0 )