• ×

06:09 صباحًا , الخميس 16 شعبان 1441 / 9 أبريل 2020

- آخر تحديث 14-08-1441

فضل ذكر الله وحمده (6) .. بقلم الدكتور/ عبد الرازق محمد محمود فضل (رحمه الله تعالى)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 فضل ذكر الله وحمده

أخى الذكار الشكار الحامد ربه المستغفر فى هذا السحر: سلام من الله عليك ورحمة منه وبركات ولنصل جميعا على معلم الناس الخير سيدنا محمد, فأفضل الذكر لا إله إلا الله, وأفضل الدعاء الحمد لله, فاحمد ربك لترضى, واحمده ليرضى, واحمده بعد الرضا, واحمده على كل حال, قل الحمد لله على ما أنعم, الحمد لله على أن هدانى للإسلام الحمد لله الذى سترنى وحفظنى ورزقنى وتاب على وغفر لى ذنوبى, الحمد لله الذى خلقنى وشق سمعى وبصرى فتبارك الله أحسن الخالقين. احمد الله فى السراء احمد الله فى الضراء احمد الله فى السر وفى العلن. احمد الله على أن
أحياك بالإيمان فكنت مستجيبا لله وللرسول إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ( ) من لم يستجب ميت ، فاللهم أحينا بالإيمان وأحيى نفوسنا بالحمد.
س : الحمد ثناء على الله بما هو أهله, والحمد يكون بعد الدعاء والذكر, فكيف يكون الحمد ذكرا ودعاء ؟
حمد الله إقرار لله بأنه الواحد الأحد الرزاق ذو القوة المتين, والعبد إذا كان حامدا لله كان ذا صلة وثقى بالله يحمده فيزيده ويرزقه من حيث لا يحتسب. أرأيت أخى إلى أهل الدنيا كيف أن الواحد منهم إذا سمع ثناء عليه بديعا قدم للمثنى جائزة فإذا بالغ المثنى فى مدحه ضاعف الجائزة, فإذا أغرق فى الثناء أغرق هو فى العطاء, ولله المثل الأعلى, سبحانه ليس كمثله شئ وهو السميع البصير, رب ما أردنا تشبيها بل تقريبا للفهم فعافنا من كل بلاء واجعلنا مسلمين مستسلمين نعمل بمحكم كتابك, ونؤمن بمتشابهه من غير تمثيل ولا تشبيه ولا تأويل .
قول الحمد- أخى الكريم- مثله مثل عين الماء كلما أخذ منه زاد, والمؤمن الزاهد صفته الحياء يحمد لله ولا يطلب لدنياه شيئا فيسمع الله حمده ويعطيه أفضل ما يعطى السائلين الملحين .
س : أيكون الإلحاح فى دعاء الله لخيرى الدنيا والآخرة, مؤاخذة ؟
لا فالإلحاح على الله فى الدعاء مطلوب, وقد كان النبى -صلى الله عليه وسلم- يلح فى الدعاء خصوصا فى ساحات الجهاد, إنما أريد أن أقول إن بعض الزاهدين يجعل حمده لله هو دعاءه. يفعل ذلك ثقة فى الله وفى أن الله أرحم به ومن كل ما عداه, وعموما أخى الكريم ففى حديث جابر يقول الرسول الكريم : «أفضل الذكر لا إله إلا الله, وأفضل الدعاء الحمد لله» وإنما كان حمد الله دعاء لأنه شكر على النعم, والشكر يستلزم المزيد فكأن الحامد يدعو بالزيادة, فاللهم لك الحمد الحمد لله .
بواسطة : tarbnet
 0  1  2772
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:09 صباحًا الخميس 16 شعبان 1441 / 9 أبريل 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.