• ×

04:15 مساءً , الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017

ضيف وحوار (8) .. ومع الأستاذة مها عبد الله المحمدي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أخي الزائر
أختي الزائرة
ثقة منا في سداد آراء الضيف الكريم ونضوج تجربتها في الحياة فإننا ندعوكم للاطلاع والإفادة من محتوى هذا الحوار مع ضيفتنا :
الأستاذة/ مها عبد الله المحمدي/ معلمة في المرحلة الثانوية في المدينة المنورة. .. أنظر لسيرتها الذاتية http://www.tarbyatona.net/articles.phpaction=show&id=62
=-=-=-


1- تعريف موجز بشخصكم الكريم ؟


 أنا طفلة ضاقت بها دنيا الكبار ومكرهم
هربت من الأحقاد
تلتحف البراءة تلتزم المهاد ..
أنا طفلة ذابت بكفيها قطع من الحلوى
ألقت على ورق بألوان الطفولة
ترسم الأشياء يكسوها العناد ..
أنا طفلة ركضت لتلحق بالصحاب
تعبت فأدركها النعاس ..
فغفت وتجهل ماالسهاد ؟!
أنا طفلة ألقت دفاترها
ظنت بأن نيوب الليث باسمة
جهلت وما عرفت أن السواد حداد
فأنشدت ما أحلى الحداد ؟ !

2- المشروع الذي تتمنى إنجازه ؟

 جرت الأقلام بأقدار البشر
وكم أرجو قلمي أن يُطلق صهيله برموز الطبيعة
كم أرجوه أن ينطلق لتتناثر عن صهوته المعاني الجميلة في حياة لا يُكتب عليها موت !

3- موقع إلكتروني تهتم بمتابعته ولماذا ؟

4- كتاب تنصح بقراءته ؟

5- صحيفة أو مجلة تحرص على قراءتها؟

6- قناة تلفزيونية تتابعها


مذهبي لا تحديد ولا حدود ، يستبد بي كل معنى ، ويسترقني كل حرف ، وأنقاد للحقائق السلبية والإيجابية أقلبها حكاية طويلة أحسن لها الإصغاء والسرد
هي مفردة لا أغلق دونها الأبواب ، هي منظومة أحسن اعتقالها ثم عقدها وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض !


7. كاتب تأثرت بكتاباته ؟

 عتًق العقاد عقلي فرأيت أنا وعقلي سر الإصابة ينحتها الذهن
وأبهج الرافعي بألوانه نفسي فرأيت أنا وهي بهجة الطبيعة تُصيغ الكلمات روض أنف .
8. شخصيات مؤثرة في حياتك؟

 تعلمت من الوفي سر الوجود تنقاد الأرواح له وتأسرها عصبة الخيرين بِرق ندي متألق يمشي الفجر على خطواته يرفرف بترنيمة الود والحرية الكريمة
وتعلمت من النقيض شؤم الأصنام يضل عابدوها ينحتونها ويعكفون عليها !
ويقف سور الإحساس بين العابد والمعبود فيموت الأول بخلقه للميت الثاني ! وتدركهما نهاية واحدة التسمر القدري !
9. أخطر المشاكل المعاصرة التي تواجه مجتمعنا؟

 التحزب وانشقاق الصف في الأمة .
فقد الأجيال معاني الهوية الإسلامية .
سوء استخدام التقنيات الحديثة " الهاتف الجوال ووسائل الاتصال الأخرى " مما يُسئ للأمة .

10- شاعر تعجب بقصائده؟

 المتنبي ، فاروق جويدة .

11- ماذا تعني لك المصطلحات الآتية :

- العولمة؟
- الحداثة؟
- الحوار؟
- التطرف؟

 العولمة: جميل أن يُهدى إلينا من خلالها النور ولكن القبح أن تُطفئ السرج في حياتنا
وأقصد " القيم الحقيقية لنا "

 الحداثة: وعي الزمن بالتغيير بدون كلمة ضد وتحرر من الدين والتراث وفي سياق من الذوق والمعقولية.

 الحوار: حتمي إذا رُجي منه ثمرة ويفقد قيمته إذا تحول إلى إعاقة في الفكر وجدب أو تشوه في الثمار المرجوة !
قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ * وَلا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ * قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ) . سبأ 22 24
فجاء استعمال أو هنا من باب التنزل مع الخصم بإنصافه في الخطاب مع أن قوله باطلاً وحجته متهافتة وهذا نهج رسول الله في المسلم من الأمور فكيف في قضايا النقاش التي تحتمل الخطأ والصواب ؟!.

 التطرف: زحف يدفن الأفكار بأكوام الملح ، يكسو الذات والأشياء مرارة العلقم ويُعدمها معنى العطاء فتغرق الأمة في وحل الفوضى .

12. ما السؤال الذي توقعته ولم نورده ؟

 لا سؤال توقعته .

13. كلمة مختصرة عن موقع تربيتنا ؟

 عظيم أن نوغل في عمق التجربة الإيمانية الفريدة في إنسانيتها والأعظم أن نستمر بلا توقف .
بواسطة : tarbnet
 1  0  3193
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-06-1431 01:33 مساءً د علي العلي :

    إجابات شعرية محلقة بأجنحة ملونة